كيف تتعاملين مع رضيعك في شهره الأول

ذلك الملاك الصغير الذي جاءك بعد انتظار دام تسعة أشهر، ضيف جديد حل عليك، و ياله من ضيف، فهو في حاجة كبيرة إليك للاعتناء بأدق تفاصيله، و هذا الصغير ينتظر منك الكثير و الكثير لتقديمه له، فأنت من عليك إطعامه و إلباسه و تنويمه و الحرص على إبقائه بأفضل حال و بصحة جيدة… 

و من أكثر ما يجعل الاهتمام بالصغير أمرا صعبا، أن سلاحه الوحيد لتعرفي أنه يرغب بشيء ما أو يعاني من خطب ما هو الصراخ، و لكن على العموم فالمولود الجديد، خلال هذه الفترة لا يحتاج إلا للطعام و النوم و تغيير الحفاظ و طبعا لحنانك. 

إذن إليك أهم الخطوات التي يجب عليك إتباعها مند ولادة الطفل إلى إكماله الشهر الأول . 

كيف تطعمين طفلك؟ 

المولود الجديد، لا يحتاج سوى لحليبك، لدى احرصي على إرضاعه رضاعة طبيعية، اتركيه يرضع إلى أن يشبع، و ستعرفين أنه اكتفي عندما يبدأ بالنعاس، فعندما سيشبع صغيرك سيبدأ بالنعاس. 

لا تنسي أهمية تغيير الحفاظ لطفلك كلما بلله، حتى لا يتعرض لتسلخات الجلد، غيري حفاظه بلطف، و نظفيه جيدا، و لا تنسي استخدام مواد الاعتناء بجلد الطفل ليتمتع بالرطوبة و لتفوح منه رائحة عطرة. 

إذا رغبت في تنويم طفلك، ستعانين بعض الشيء في البداية من اضطرابات النوم لطفلك، لأنه قد ينام اليوم كاملا و قد يستيقظ لساعات أثناء الليل، و خلال الأشهر الأولى يجب تعويده على النوم لساعات متواصلة أثناء الليل، عندما ترغبين في تنويمه، ضعيه على سريره، و لا تعوديه على النوم بين ذراعيك لأنه قد يألفها و كلما رغب في النوم سيبكي لساعات متواصلة حتى تحمليه، ضعيه على سريره، رتلي القرآن أو غني له و لا تحمليه مهما بكى، و استمري هكذا إلى أن ينام، و مع الوقت سيعتاد على النوم مع سماعك تغنين له أو تقرئين القرآن، لاحظي عيونه إذا بدأ يغلبه النعاس، فاخفضي صوتك تدريجيا حتى ينام. 

و هكذا تكونين قد تعلمت بعض الخطوات الأساسية في كيفية التعامل مع المواليد الجدد فما رأيك بها ؟